ابناء ثانوية الشهيد علي شراب - المحمل - خنشلة


    عودة الاحتجاجات إلى بلديات الشلف

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 06/01/2010
    العمر : 25
    الموقع : http://elmahmel.rigala.net

    عودة الاحتجاجات إلى بلديات الشلف

    مُساهمة  Admin في الخميس يناير 07, 2010 1:18 pm

    ت الاحتجاجات الاجتماعية، أمس، عبر العديد من بلديات ولاية الشلف إلى الواجهة في الآونة الأخيرة، بعد طول انتظار لتجسيد وعود المسؤولين، التي تمنح في كل مناسبة دون أن يتحقق منها شيء.
    تجمهر، أمس، عدد كبير من الشباب أمام مديرية التشغيل بعاصمة الولاية للاحتجاج على قرار توقيفهم عن العمل بعد سنة من استفادتهم من عقود في إطار الإدماج المهني. وحسب المحتجين الذين جاءوا من 35 بلدية، فإنهم تلقوا مراسلات من مسؤولي البلديات تفيد بإنهاء علاقة العمل بين الطرفين. وذكر محدثونا الذين غلقوا الطرق المحاذية لمقر الولاية أن المناصب الجديدة يتم حاليا توزيعها بطرق ملتوية، حيث يستفيد منها أشخاص آخرون تربطهم علاقة قرابة بمسؤولين في البلديات. أو عبر وسطاء يقومون بإدراج أسماء الشباب البطال ضمن قوائم المستفيدين من عقود العمل لكن بمقابل مالي.
    وردد المحتجون الذين كانوا مستخدمين في مجال النظافة والصيانة عبر مختلف البلديات شعارات طالبوا من خلالها بتمديد عقود عملهم والتكفل بمصدر رزقهم الوحيد الذي يعيلون به عائلاتهم.
    وفي لقاء مع رئيس ديوان الوالي الذي حاول تهدئة المحتجين، تحدث هذا الأخير عن وجود تعليمة من وزارة العمل والتشغيل تلزم السلطات المحلية بتداول مناصب العمل المتوفرة بين جميع أبناء البلدية من أجل توفير فرصة عمل لأكبر عدد ممكن من الشباب البطال، غير أن هذه التعليمة أتت بنتائج عكسية وأثارت حفيظة الشباب الذين استفادوا لأول مرة. وقد وعد ذات المسؤول بمراسلة وزارة الطيب لوح من أجل إيجاد صيغة توفيقية تمكن من التكفل بجميع الوضعيات الاجتماعية.
    وهدد المحتجون بالتصعيد بداية الأسبوع القادم في حالة عدم تسوية وضعيتهم.
    في ذات السياق اعتصم العديد من السكان أمام مقري بلديتي تاوفريت وعين امران، طيلة نهار أمس، حيث أوصدوا أبواب مصالح البلديتين احتجاجا على تدهور أوضاعهم الاجتماعية، وطالبوا بتوفير بعض المرافق الضرورية للحياة من بينها تهيئة الطريق وتوصيل مياه الشرب وإنجاز شبكة الصرف بالأحياء التي تعيش بؤسا كبيرا. وتجدر الإشارة إلى أن سكان قرية أولاد براجح ببلدية عين امران قد قطعوا الطريق خلال اليومين الماضيين احتجاجا على حرمان منطقتهم من المرافق المعيشية الضرورية واستمرار معاناتهم مع العزلة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 17, 2018 3:56 pm