ابناء ثانوية الشهيد علي شراب - المحمل - خنشلة


    حزب الوزير الأول أحمد أويحيى يستنكر موقف إدارة أوباما

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 06/01/2010
    العمر : 25
    الموقع : http://elmahmel.rigala.net

    حزب الوزير الأول أحمد أويحيى يستنكر موقف إدارة أوباما

    مُساهمة  Admin في الخميس يناير 07, 2010 1:28 pm

    أعرب التجمع الوطني الديمقراطي عن ''استنكاره'' لقرار الولايات المتحدة الأمريكية التي أدرجت الجزائر في قائمة البلدان التي تشتد ضدها الإجراءات الأمنية. وقال الناطق الرسمي لحزب الوزير الأول أحمد أويحيى إن هذا الموقف الأمريكي يعد ''إجحافا في حق الجزائر التي قدمت تضحيات كبيرة في حربها على الإرهاب وأعطت المثال في مكافحته والعمل على القضاء عليه نهائيا وما زالت ثابتة في موقفها''.
    قال الناطق الرسمي للأرندي في تصريح، ردا على تشديد الإجراءات الأمنية ضد الجزائريين في المطارات الأمريكية المتخذ من قبل إدارة أوباما، أن حزبه ''لا يتفهم إقدام الولايات المتحدة الأمريكية على تصنيف بلدنا ضمن قائمة البلدان التي ينظر إليها كمصدر خطر، فهي من جهة تنوّه بتجنيد الجزائر في مكافحة الإرهاب وتعاونها الدولي مع باقي الأمم في مكافحة هذه الآفة العالمية دون تشويه وتعميم لديننا الحنيف أو لحضارتنا الإسلامية العريقة''. ويعد رد فعل الأرندي الذي يرأس حاليا الحكومة أول رد فعل صدر إزاء القرارات الأمنية التي فرضتها واشنطن ضد المسافرين الجزائريين. وانتقد تصريح الناطق الرسمي للأرندي ما وصفه بـ''التمييز'' الذي مارسته الولايات المتحدة الأمريكية ''في محاولة تشويه سمعة بعض الدول ومنها الجزائر وتغفل دولا أخرى''. وفي إشارة إلى امتعاضه من الموقف الأمريكي، اعتبر تصريح الناطق الرسمي للأرندي ذلك ''تمييزا غير مناسب مع الإرادة المعلنة من طرف واشنطن والمتقاسمة من طرف الجزائر لبناء تعاون وصداقة نزيهتين بين البلدين''.
    ويؤشر موقف الأرندي المشارك في التحالف الرئاسي أن الإجراءات الأمنية التي أقرتها واشنطن ضد الجزائريين لم تلق فحسب القبول لدى الحكومة الجزائرية، بل لم تستسغها أصلا ولم تكن تنتظرها بالنظر إلى الحوار الدائم والتعاون المشترك بين أعلى مستويات السلطة في البلدين، بحيث شهدت الأشهر الأخيرة اتصالات مكثفة بين الجزائر وواشنطن، من خلال زيارة قائد الجيوش الأمريكية في إفريقيا للجزائر، وتنقل وزير الخارجية مراد مدلسي إلى واشنطن في زيارة رسمية بدعوة من نظيرته الأمريكية هيلاري كلينتون. كما عرفت هذه الزيارة توقيع اتفاق هام بخصوص توسيع مدة صلاحية التأشيرات إلى سنتين عوض 3 أشهر، وهو إجراء يدل على الثقة المتبادلة بين الطرفين.
    ومن شأن القرار الأمريكي أن يرمي بظلاله على مستقبل التعاون بين البلدين خصوصا في مجال محاربة الإرهاب، بعدما سعت الإدارة الأمريكية إلى الاستفادة من التجربة الجزائرية في هذا المجال غداة أحداث 11 سبتمبر، وهو ما اعترف به أكثر من مسؤول أمريكي زار الجزائر.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 15, 2018 5:05 am