ابناء ثانوية الشهيد علي شراب - المحمل - خنشلة


    لنقابة تستنفر 7000 عامل وتهدد بشل مركب ''الحجار'

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 06/01/2010
    العمر : 25
    الموقع : http://elmahmel.rigala.net

    لنقابة تستنفر 7000 عامل وتهدد بشل مركب ''الحجار'

    مُساهمة  Admin في الخميس يناير 07, 2010 1:26 pm

    هددت نقابة مركب الحجار في بيان لها، أمس، بشل كلي لجميع وحدات المركب، في حال فشل مفاوضاتها مع إدارة مجمّع أرسيلور ميتال حول إعادة تشغيل وحدة المفحمة، التي تم وضعها منذ 11 أكتوبر الماضي في ''حالة يقظة''.
    ذكرت أمانة نقابة مركب الحجار، في بيان، تلقت ''الخبر'' نسخة منه، موقع من طرف الأمين العام، أن إطارات النقابة ستجتمع، اليوم، مع شخصيتين هامتين هما ''غونالو أوركيخو'' و''جيرارد رانز'' تم تكليفهما من طرف إدارة مجمع ''أرسيلور ميتال بلكسمبورغ''، بهدف الاستماع إلى انشغالات النقابة والعمال حول مصير أموال الاستثمار المبرمج تخصيصها لإعادة تحديث وعصرنة وكذا صيانة الوحدات الكبرى داخل المركب، وبالأخص وحدة المفحمة، التي كانت تشغل أكثر من 300 عامل قبل وضعها في ''حالة يقظة''، بسبب مشكل الأعطاب التي لحقت بأجزائها، مما تطلب الاستنجاد بخبرة روسية من أجل تقييم حجم الضرر، ووضع برنامج استثماري لإنقاذها من الغلق النهائي.
    وأضافت المصادر ذاتها أن اجتماع اليوم سيكون بمثابة فرصة لمطالبة مسؤولي المجمّع بعقد اجتماع آخر في 10 جانفي القادم، بهدف تقديم رؤية أوضح حول مصير ملف المفحمة، كون هذا الاجتماع، حسب الأمين العام للنقابة، سيكون بمثابة آخر فرصة يتم من خلاله تحديد مستقبل هذه الوحدة الحساسة التي تعد جزءا لا يتجزأ من المركب.
    وقد حمل بيان الأمين العام لمركب الحجار، الذي سلمت نسخ منه إلى إدارتي المركب ومجمّع أرسيلور ميتال، نبرة تهديد شديدة اللهجة، بدعوة العمال إلى الاحتجاج وشلّ جميع وحدات المركب التي تشغل حوالي 7000 عامل، وذلك في حال عدم قبول إدارة المركب بمقترح إعادة تأهيل المفحمة والوحدات التابعة لها. تحرك نقابة المركب في هذا الوقت بالذات، أي قبل أيام فقط من إنهاء الخبراء الروس ملف الخبرة المسند إليهم من طرف إدارة المجمّع، يوحي بأن النقابة قد حصلت على معلومات مسبقة باحتمال رفض مسؤولي المركب فكرة إخضاع وحدة المفحمة، التي تعد من بين أكبر الوحدات إنتاجا لمادة الفحم في إفريقيا، إلى الغلق النهائي، مما سيخلف عبئا اجتماعيا على المركب والنقابة في المحافظة على الاستقرار العمالي، الذي استطاع ممثلو العمال تحقيقه في المدة الأخيرة. خاصة وأن أي تخلي للمديرية العامة للمركب عن التقيد بالتزاماتها بخصوص ملف الاستثمار سيكلفها هزات عنيفة داخل المركب، كون هذا الملف يعد عنصرا مهما قامت من خلاله النقابة بخطوات عملية لدى الهيئات العمومية كالمركزية النقابية والوزارات المعنية من أجل تحسيسهم بالمشكلة والتوصل إلى تعبئة الموارد المالية اللازمة لإعادة تأهيل المفحمة. كما حرصت نقابة المركب في بيانها على تزويد العمال بآخر نتائج الاجتماعات والمفاوضات الدورية مع مسؤولي المركب خاصة في الشق المتعلق بملف التحفظات حول الهياكل التنظيمية المتعلقة بالاستغلال والصيانة، التي سيتم الفصل فيها خلال شهر فيفري القادم، إضافة إلى ملفي تقييم المهن والمسار المهني، الذي وضع له نظام جديد لتسيير وتقييم العمال.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 23, 2018 10:52 am